القلوب المصريه

القلوب المصريه

منتدى مصرى عربى ثقافى
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» لو في مشكله في جهازك تعالا هنا
الجمعة ديسمبر 05, 2014 1:09 am من طرف motazghonem39

» حصريا اسطوانة دليل التليفون المصري Easy Call 2009
الأحد فبراير 26, 2012 4:46 pm من طرف s_mohamady

» محتاجه لك ايها الطيف
الإثنين نوفمبر 23, 2009 1:09 pm من طرف *مبدعه*

» آخر حرف وكلمة من غير نقط
الأربعاء يوليو 08, 2009 9:30 am من طرف عزيز عينى

» بعتى الحب
الأربعاء يوليو 08, 2009 9:26 am من طرف عزيز عينى

» قـــــــــــــ 14ــــــــــــمــــر
الإثنين مايو 25, 2009 8:02 pm من طرف دلمار الحب

» أشترى جالاكسى للعضو اللى تحبه !!!!
الإثنين مايو 25, 2009 6:26 pm من طرف white heart

» لعبة الأمــبـراطــور
الإثنين مايو 25, 2009 5:59 pm من طرف white heart

» رحـــــــــــــــــــله!!مين يحب يطلع؟؟؟
الإثنين مايو 25, 2009 5:46 pm من طرف white heart

منتدى
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

 عودة المغترب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عذوب
قلب جديد
قلب جديد


عدد المساهمات : 7
نقاط : 19
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 18/05/2009

مُساهمةموضوع: عودة المغترب   الإثنين مايو 18, 2009 6:23 pm

ألـفـيـتُ مـنزلَها بوجهي iiموصدا
كـلَّت يداي على الرتاج، iiوعربدتْ
مـا كنتُ أحسبُ أن أطوفَ به iiعلى
فـكـم اخـتزلتُ حدودَ دنيانا iiعلى
مـا بـالـها تصغي؟ -وأحلف iiإِنها
أَخَـبَـتْ نجومي في مدار لحاظها؟
لـيـسـت بـأول بـدعة iiأوجدتُها
وحـمـلـتها ذكرى ولم أُرْخِصْ iiلها
الذكرياتُ .. قطافُ ما غرستْ iiيدي
هي كل زادي هوَّنَتْ صعبَ iiالسُّرى
كـم نـعـمـةٍ شمخَتْ عليَّ iiفهِجتُها
وكـم اسـتخفَّ بيَ الهوى iiفصلبتُه
وتـقـاتـلتْ فيَّ الظنونُ وطابَ iiلي
جـئـتُ الـحـياةَ فما رأتنيَ iiزاهداً
إنـي فـرضتُ على الليالي iiملعبي
يـا غـربـتـي .. كم ليلةٍ قطّعتُها
أطـمـعـتِـني في كل حلم مترف
فـوقـفـتُ أقتبلُ الرياحَ وما درتْ
ومـضـيتُ .. أنتعلُ الغمام iiوربما
وأطـلـتُ فـي التّيه المُشتِّ تنقلي
ورجـعـت أستسقي السراب iiلسروة
فـكـأنـمـا الـمـجد الذي خلدتُه
مـا أكـرم الـوتـر الـذي iiأسكتهُ
كـم سـلـسلت فيه الشموخَ أناملي
خـلع الفتونَ على الشجون iiوصانها
أهـفـو إلـيـه ومـا يزال iiغبارُه
أفـديـه بـالـباقي من السلوى iiإذا
يـا غـربـتي أشجاكِ طول iiتلفُّتي
أتَـعِـبـتِ من نظري إليكِ iiمعاتباً؟
ذاك الـتـجـنِّـي لم تطيقي iiحمله
أطـلـقـتِني .. وتبعتِني.. iiوأريتِني
أنـا عـنـد ظنكِ سادر في iiموطني
وأغـضُّ مـن طـرفـي حياءً كلما
أيـامَ تـسـتـبـق الـرجالُ iiنداءه
وبـنـاتُ كـلِّ عـجـيبةٍ ، iiمجلوةٌ
كـم عـلَّـمَـتْنِي أن تدوسَ iiجباهَهَا
لـعـبـتْ ببرد صبايَ بين iiجراحه
تـأبـى الـبـنـوَّةُ أن أقول iiوهبتُه
أَأَمُـرُّ مـنـه وصـاحبايَ iiكهولتي
أنـا مـا شكوت على اللقاء iiصدودَه
تـلـك الـذوائـبُ من لِدَاتي iiدونه
أخـذتْ بـنـاصـيتيه أيدي عصبةٍ
جـاز الـزمـانُ بـها حدود iiمجونه
تـشـقى العلى إن قيلَ كانت iiجندَها
نـظـرتْ إلى شرف الجهاد iiفراعَها
مـن كـلِّ مـنْفضِّ السبيل ِ، iiلقيطِهِ
عـقـد الـجـفونَ بذيل كل سماوةٍ
الـعـاجـزُ الـمـقهورُ أقتَلُ iiحيلةً
نـشـر الخسيس من السلاح iiأمامه
وحـبـا إلى حرم الرجال، ولم iiيذُقْ
وافـتَـنَّ فـي تزييف ما هتفوا iiبه
الـبـغـيُ أروع مـا يكون مظفراً
لا يـخـدعـنِّـكَ دمعُه وانظر iiإلى
لـم تـشـربِ الحُمَّى دماءَ صريعِها
وأزاحـت الأيـام عـنـه iiنـقـابه
تـرك الـحصون إلى العدى iiمتعثراً
سـكِّـيـنـه فـي شـدقـه iiولعابُه
مـا كـان هـولاكـو ، ولا iiأشباهه
هـذي (حماة) عروسةُ الوادي iiعلى
هـذا صـلاح الـدين يخفي iiجرحه
سـرواتُ دنـيـا الفتح هانتْ عنده
مـا عـفَّ عن قذف المعابد iiباللظى
كـم سُـجـدٍ لـلـه فـاجأهم، iiوما
عـرَفَـتْـهـمُ الـجُـلَّى أَهِلَّة غارة
يـا شـامُ.. ما كذب العِيانُ، iiوربما
أرأيتِ كيف اغتيل جيشُك iiوانطوت
وانـفـضَّ موكب كل نسر لو رأى
مـن لـلـبـقايا من تراث iiغاضب
درجـتْ عـليها الغاشياتُ ولم iiتدع
روَّتْ بـأقـداح الـمـسيح iiغليلها
لـمـن الخيام على العراء iiتزاحمت
مـرت بـهـا غُبْرُ السنين ولم iiتزل
شـابـتْ بـنات اليتم في أحضانها
ومـن الـخليج إلى المحيط iiعمومةٌ
وقـفـت تشد على الجراح iiوكِبرُها
والـحـاكـمون.. الثأر راح iiمفرِّقاً
كـم مـلـعب للتضحيات iiتواعدوا
حـتـى إذا الخطب استحرَّ iiتواكلوا
وتـأنـقـوا فـي ستر ذلِّ iiخنوعهم
أنـا لـم أكن يا شام أعرف فيهمُ iiال
تـرفُ الـحـياةِ.. ذليلهُ iiورخيصُهُ
ونـزا عـلـى أحـلامهم iiفتهوَّدت
يـا شـام.. أوجعُ من وجومك iiزفرةٌ
زخـرتْ بما ادّخرت منايَ إلى iiغدٍ
لا يا عروس الدهر سفرُكِ ما iiروت
كـم دون هـيـكلك الموشَّى iiبالسنى
وكـم انـثنت عنك الخطوب iiحَيِيَّةً
جمدتْ عيونُ الشرق من سهرٍ iiعلى























































































مـا كـان أقـربـه إلـيَّ وأبـعدا
فـي سـمعِيَ المشدوهِ قهقهة iiالصدى
غـصص النوى وأعودَ عنه iiمُجهدا
أعـتـابه وكم اختصرتُ به iiالمدى
تـصغي- وتأبى أن تردَّ على iiالنّدا؟
فـتـسـاوت الـدنيا لديها مورِدا ii؟
وأضـعـتُـها عبر الضلالة iiوالهدى
عـهـداً ، أَأَشـقى عهدُها أم أسعدا؟
كَـفِـلَ الـحـنـينُ بقاءَها iiوتعهَّدا
ورمـتْ على قدميّ غطرسةَ iiالردى
وشـربْـتُ نزفَ جراحها iiمُسْتَبْرِدا
وركـعـتُ تـحـت صليبه متعبدا
فـي حـالـتـيـها أن أُذَمَّ iiوأُحمَدا
فـي خـوض غمرتها.. ولا iiمترددا
وأبـيـتُ أن أمـشـي عليه iiمُقيَّدا
نِـضـوَ الـهموم على يديك مُسَهَّدا
وضـربـتِ لي في كل أفق iiموعِدا
مـن كـان مـنا العاصفَ iiالمتمردا
أشـفـقـتُ خـدَّ النجم أن iiيتجعدا
وحـمـلـتُ مـا أبـلاه فيَّ iiوجدَّدا
نـسـيـتْ لـياليها حكايات iiالندى
لـم يـكـفـني فأردتُ مجداً iiأخلدا
لأجُـرَّ أنـفـاسـي عـلـيه تنهُّدا
ورمـتْ بـه سـمـعَ الزمان iiفردَّدا
مـن أن تـهـون تـرجُّعاً iiوتوجُّدا
مـتـجـمـعـاً فـي صدره iiمتلبدا
أرجـعـتُـه ذاك الـيـتيمَ iiالمفردا
صـوب الـديـار تـهـالكاً iiوتجلدا
ومـلـلتِ من صخبي عليكِ iiمندِّدا؟
مـنـي، ولـم تـتـوقعي أن ينفدا
مـلءَ الـدروب خـيـالكِ iiالمتوددا
أزجـي خـطـايَ على ثراهُ iiمشرَّدا
عـدَّدْتُ أعـراسـي عـليه، iiوعدَّدَا
وأشـقُّ مـوكـبَـهـم فـتيَّاً iiأمردا
رصـداً عـلـى هـضباته iiمتوعدا
قـدمـي ، وكـم عـلمتها أن iiتحقدا
فـالـتـفَّ حول ثخينِهِنَّ ، iiوضمَّدا
وتـركـت كل هبات غيري iiحُسَّدا
والـعـنـفـوانُ ، ولا يمدُّ لنا يدا ii؟
عـنـي، مـتى صدَّ الكريمُ تعمُّدا ii؟
رمـحٌ تـكـسَّـرَ أو حـسامٌ iiأُغمدا
كـانـت عـلـى سود الليالي iiهجَّدا
فـأقـام مـنـهـا كـلَّ عبدٍ iiسيِّدا
مـا كـان لـلـجـبـناءِ أن تتجندا
فـسـعـتْ إلـى تعهيره، iiفاستشهدا
شـاءت بـه الأحـقـادُ أن iiتتجسّدا
وأراد مـلـعـبَـهـا كسيحاً iiمقعدا
وأذلُّ مـنـطـلَـقاً ، وأنذلُ iiمقصِدا
واخـتـار مـنـه أخـسه ، iiوتقلَّدا
مـن قُـدسِ خـمرتهم ولكنْ عربدا
وارتـدَّ بـالـقِـيَـمِ الغوالي iiمُنْشدا
إن سُـلَّ بـاسـم الـمكرمات iiمهنَّدا
مـا سـال فـوق أكـفه ، iiوتجمَّدا
إلا وتـكـسـو وجـنـتـيه iiتورُّدا
فـأطـلَّ مـسْـخاً بالضلال مزوِّدا
بـفـراره، وأتـى الحِمَى iiمُسْتأسدا
يـجـري على ذكر الفريسة iiمُزبدا
بـأضـلَّ أفـئـدةً و أقـسى iiأكبُدا
كِـبْـر الـحداد، تُجيل طرفاً iiأرمدا
عنها، ويسأل: كيف جُرْحُ (أبي الفدا)
وأصـاب مـنـهـا مـا أقام وأقعدا
فـتـنـاثـرت رِمماً، وأجَّتْ iiموقدا
كـانـوا لـغـيـر الله يوماً iiسُجّدا
وغـزاةَ مـيـدانٍ ، وسـادة iiمنتدى
شـهـق الـخـيالُ أمامه ، iiوترددا
بـالـغـدر رايةُ كل أروعَ iiأصيدا؟
لِـعُـلاكِ ورداً فـي النجوم iiلأوردا
فـي القدسِ؟ من يسعى إليها iiمُنجدا؟
فـيـهـا بـنـاءً لـلشموس iiمشيّدا
ورمـت بها، وهوت تُذرِّي iiالمزودا
وكـسـت مـناكبَه وِشاحاً أسودا ii؟
نـصـبـاً على جرح الكرامة iiشُهَّدا
ورجـاؤهـنَّ كـشـمـلـهن iiتبددا
وخـؤولـة طـابت وعزَّتْ iiمَحِتدا
يـرنـو إلى الشرف الذبيح iiمصفَّدا
مـا بـيـنـهم، والعار جاء iiموحِّدا
أن يـقـطـعـوه شـائـكاً iiومُعبَّدا
وتـهـالـكـوا فوق الأرائك iiأعبُدا
فـجـلَـوْهُ نـهـجاً بالدَّهاء iiمؤيدا
نـدْبَ الـعـيوفَ ولاالنجيد iiالمسعدا
نـادى عـلـى حرماتهم أن iiتُورَدا
وسـرى إلـى سـلـطانهم، iiفتهودا
داريـتُـهـا، وأردتُـهـا أن iiتخمدا
إنـي أخـاف أرى مـصارعها iiغدا
صـفـحـاتُـهُ إلا العلى iiوالسؤددا
مـن طـامـعٍ أُردي وطـاغٍ iiأُلحدا
ويـداكِ مـا انتهتا، وكبْرُك ما iiابتدا
مـيـعـادِ وثبتكِ الجموحِ على العِدا











الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الحـــــ حروف ـــــب
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1270
نقاط : 1623
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 21/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: عودة المغترب   الأربعاء مايو 20, 2009 5:21 am

ايه ياربى ده
ده انتى فظيعه يابنتى
يسلمو ايدك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
موناليزا
مشرفه قسم الخواطر
مشرفه قسم الخواطر
avatar

عدد المساهمات : 815
نقاط : 904
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 23/04/2009
العمر : 31

مُساهمةموضوع: رد: عودة المغترب   الأربعاء مايو 20, 2009 10:15 am

الله عليكي يسلمو يا عذوب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عودة المغترب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
القلوب المصريه :: القلوب المصرية :: المنديات الأدبية :: الشعر والابداع-
انتقل الى: